غضب فلسطيني وغطرسة وهمجية إسرائيلية واستنكار دولي في ذكرى النكبة

الثلاثاء 15 ماي 2018 - 10:37

يحيي الفلسطينيون الذكرى السبعين للنكبة، وهي ذكرى تهجيرهم من وطنهم وقيام دولة الاحتلال على أنقاضه.

هذا الحدث يمثل بالنسبة للفلسطينيين مناسبة للتعبير عن تشبثهم بأرضهم، وحق العودة إلى ديارهم، التي هجروا منها منذ 1948، لكن، أكثر من أي وقت مضى، يبدو أن واقع النكبة لايزال مفتوحا.

المواجهات التي جرت الاثنين 14 ماي، بين الفلسطينيين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، تزامنا مع مسيرات العودة الكبرى سجلت أكبر حصيلة من حيث عدد القتلى والجرحى، منذ بدء مسلسل الاحتجاجات الأخيرة التي بدأت في ذكرى يوم الأرض.

في مقابل الغضب الفلسطيني والاحتجاجات العارمة التي شملت مختلف المحافظات الفلسطينية، وفي تناقض مع المشهد في غزة، جرى تدشين الولايات المتحدة لسفارتها في القدس، بحضور ابنة الرئيس الأمريكي ايفانكا ترامب وشخصيات إسرائيلية وأمريكية، وهو حدث وصفه الرئيس الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالتاريخي.

المصدر : MEDI1TV.COM
عاجل